كيف يمكن للشركات الصغيرة التغلب على الشركات الكبيرة في المنافسة

في الوقت الحالي يختلف جيلنا عن جيل آبائنا، حيث يتجه الكثير من الشباب إلى مجال ريادة الأعمال و إنشاء “بيزنس ” خاص بهم رفضًا لفكرة الوظيفة، والارتباط بها، ولكن كيف يمكن للشركات الصغيرة التغلب على الشركات الكبيرة في المنافسة، خاصة أن الشركات الكبيرة تبتلع الأسواق اليوم ، هل الطريق مسدود ولا يوجد حلول ؟!

لا،  فيمكن أن تتجه الشركات الناشئة إلى العديد من الحلول المتاحة التي سوف تساعدها في الحصول على حصة سوقية جيدة بجانب الحيتان الكبار، وهذا ما سوف نتعرف عليه الآن ..

نصائح تساعد الشركات الصغيرة في التغلب على الشركات الكبيرة في المنافسة:

  • التخصص :
التغلب على الشركات الكبيرة في المنافسة

أسرع طريقة الآن لكي تتمكن من دخول السوق عليك أولًا الاهتمام بالتخصص ، فمن الخطأ أن تدخل بمنتجات عديدة، وتظن أنك تقتحم السوق ، لا فأنت تشتت نفسك في هذه الحالة، وتخسر العديد من مواردك، وما عليك فعله  هو أن تفعل مثل ما فعلت الشركات الصغيرة الناجحة، والتي استطاعت التغلب على الشركات الكبيرة في المنافسة الآن ، حين تتخصص في منتج واحد و تدخل به السوق، وتسعى فيه بكل ما لديك من موارد ووسائل، وتسعى جاهدًا في تطويره الدائم ،  وتقديم منتج لا تقدمه الشركات العملاقة، وتسعى جاهدًا في التركيز عليه وتطويره.

 الآن أنت أصبحت صاحب منتج واحد و تخصصت به فكيف يمكن أن تروج له الان؟

  • الشبكات الاجتماعية :

اليوم شبكات التواصل الاجتماعية هي من أهم وسائل الترويج على الإطلاق، وعند الاهتمام باستخدامها يمكنك نشر كل ما تريد على نطاق واسع يشمل كل دول العالم و تكوين جمهور لك في كل الأنحاء، فهذه المواقع تمكنت من القضاء بشكل كبير علي الفرق بين قدرات العمالقه في ترويج منتجاتهم وبين الناشئين في ترويج منتجاتهم ، ولم يعد الفرق كبيرًا بينهم،  ويتم الأمر بأقل تكلفة، وبعيدًا عن الوسائل التقليدية المكلفة التي لم تعد تجذب انتباه العملاء ، وتتيح هذه المواقع إمكانية التعبير عن الرأي بخصوص الشركات المختلفة، ويمكنك استغلال الآراء الجيدة لعلامتك التجارية لصالحك في السوق.

  • هواتف المحمول “الموبايل” :

التواجد على الموبايل من خلال تطبيق لشركتك أو من خلال الإعلانات المدفوعة التي تظهر الإعلان الخاص بك لفئتك المستهدفة، وبما أن  الناس الآن يستخدمون الهواتف المحمولة، ويقضون وقتًا طويلًا علي المنصات العالمية مثل “فيس بوك”، و”تويتير”، وايضًا “واتس اب”، و تطبيقات الدردشة، والألعاب والأخبار، كل هذه الأشياء لا تحتاج إلى ميزانية كبيرة، أو مجموعة من الخبراء، أو فريق عمل كبير، حيث أكدت الإحصائيات على أن 87% من مستخدمي “الفيس بوك” يدخلون على صفحات الشركات، ويتابعون أخبارها من خلال هذه المنصات .

  • رأس المال:

هناك كثير من الشركات لا توجد لديها إمكانيات لتمويل حملات إعلانية على منصات التواصل الاجتماعي، أو توفير رأس المال اللازم للترويج للمشروع بمختلف الوسائل، وفي حالة مواجهة صعوبات في تجميع الأموال هل ستقرر الاستسلام ؟

لا …فهناك عدة حلول متاحة أيضًا، يوجد الكثير من المؤسسات، والشركات التي تقوم  بالبحث عن شركات ناشئة للمساهمة في تمويلها، وفي حالة فهم فكرة مشروعك  بدقه، وكانت رؤيتك صائبة لهم، فستقوم إحدى هذه الشركات بمشاركتك بالتمويل بشرط أن يكون لها جزء من الكيان الذي استثمرت فيه، و هناك أيضًا الكثير من البنوك الاستثمارية التي يمكن ان تقرضك جزءًا من المال.

العظيم وجود بعض الشباب الذى يفكر فى إنشاء مشروعه الخاص بدلًا من أن يظل عاطلًا بلا عمل فى ظل الظروف التي تمر بها البلاد، والتي يصعب خلالها إتاحة فرص العمل، ولكن يجب أن يتحلى هؤلاء الشباب أصحاب الشركات الصغيرة بروح المنافسة كي يستطيعوا التغلب على منافسيهم ذو الشركات الكبيرة ومع الوقت يصبحوا هما أيضًا من عمالقة السوق بوضع خطط مدروسة والعمل على تنفيذها.

كيفية استخدام SWOT ANALYSIS لتحليل نقاط قوة وضعف شركتك ودراسة منافسيك

Related Articles

Responses

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *