fbpx

أهمية دراسة ماجستير إدارة الأعمال

أهمية دراسة ماجستير إدارة الأعمال

هي دراسة تعطي الدارس قدرة كبيرة على فهم اساسيات إدارة الأعمال وتشتمل دراسة ماجستير إدارة الأعمال على عدة مواد منها الأساسية ومنها الإختيارية ..

المواد الأساسية تغطي المعارف التي يحتاجها المدير في أي مكان وأياً كان القطاع الذي يعمل به.

اما المواد الإختيارية فتغطي الجانب المعرفي للتفاصيل المتعلقة بقطاع معين يختاره الدارس مثل التسويق أو الموارد البشرية أو الإنتاج أو المالية أو ما شابه

المواد الأساسية مثل :

التسويق :

ودراسته تساعد على التفكير في ألية تطوير المنتجات الموجودة كذلك طرق استحداث منتجات جديدة وكذلك القدرة على تحديد سعر المنتج بشكل علمي مدروس وكذلك كيفية توزيع المنتج والترويج له

مبادئ المحاسبة :

ودراسته تساعد على فهم طريقة تسجيل دفاتر المحاسبة لكافة الأنشطة وكذلك اعداد قوائم مالية

مبادئ الموارد البشرية

ودراسته تساعد على فهم كيفية اختيار موظفين جدد وتقييمهم ووضع توصيف وظيفي واضح لكل الوظائف كذلك تحديد الاحتياجات التدريبية والاستجابة لها وفقاً لأهداف المؤسسة

مبادئ إدارة العمليات

ودراسته تساعد على كيفية تحديد إدارة عمليات الشراء والمخزون وتخطيط المشروعات ووضع الأهداف العامة للعمليات وتحديدها وتنفيذها

التخطيط الاستراتيجي

ودراسته تساعد على التعرف على طريقة وضع خطة استراتيجية للمنشأة خلال الخمس سنوات القادمة وتحويلها الى خطة تشغيلية وكذلك وضع واعداد دراسات الجدوى

علم الإدارة

أو بحوث العمليات هي مجموعة من الطرق والحسابات التي تساعدنا للوصول الى الحل والقرار الأمثل في بعض الأمور مثل القرارات الاستثمارية أو تحديد حجم الإنتاج وهكذا

ماجستير إدارة الأعمال

المسئولية الاجتماعية للشركات

دراسة المسئولية المجتمعية للشركات تساعد على فهم اخلاقيات الإدارة ومسئولية الشركة تجاه المجتمع وكذلك الأمور القانونية المتعلقة بعلاقة الشركة مع الجمهور ومع المنافسين ومع المجتمع والبيئة المحيطة

أما المواد الاختيارية فتتناول أحد الموضوعات الأساسية بشكل مفصل

اما المواد الاختيارية فتكون دراسة متخصصة ومتعمقة في تخصص واحد من التخصصات الأساسية السابق ذكرها

     أهمية دراسة ماجستير إدارة الأعمال؟

دراسة ماجستير إدارة الأعمال تساعد على زيادة حصيلة المعرفة وتنمية المهارات الإدارية للدارس، حتى يستطيع أن يعمل كمدير أو استشاري إداري أو محلل مالي.

حيث أنه في كثير من الأحيان ما نحتاج مهندس كي يدير مصنع أوطبيب كي يدير مستشفى وأستاذ كي يدير جامعة،

ونجد ان هذا الشخص خبير في مهنته وملم بكل الجوانب الفنية في هذا المجال في حين أنه يفتقر الى معرفة كثير من الأمور في التسويق والمالية والإدارة وكذلك النواحي التنظيمية،

كما أنه يفتقد القدرة على اتخاذ قرارات إدارية وأيضاً التخطيط العلمي المدروس للمؤسسة أو الإدارة التي يديرها.

ماجستير إدارة الأعمال يجعل هذا الشخص لديه قدرة عالية على الإدارة بجانب قدرته الموجودة أصلاً في النواحي الفنية والتقنية .

مثل هذه الدراسات تمكن أي الدارس من قراءة وتحليل المؤسسات من حيث أداءها وكذلك تحديد نقاط الضعف ووضع حلول مقترحة لها

Related Articles

Responses

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تواصل معنا
مرحبا
كيف يمكنني مساعدتك؟