أفكار تساعد على تطوير المنتجات وتقديم خدمات جديدة

تهدف الشركات دائما إلى توفير الأفضل من الخدمات، وذلك عن طريق الاهتمام ب تطوير المنتجات التي تقوم بتقديمها، لتنال دائمًا رضا عملائها، وفى وقتنا الحالي أصبحت الكثير من الشركات تتجه نحو توفير مزيج بين المنتجات والخدمات فى نفس الوقت، فهيا بنا لنتعرف على أهم الأفكار العملية التي تساعدنا على تطوير المنتجات باستخدام الدمج بين المنتج والخدمة.

هناك أربع أنواع مختلفة ل تطوير المنتجات من خلال دمج الخدمات والمنتجات فى آن واحد وهم :-

١-الدمج المرن:

هذا النوع من الدمج يمكن أن نقدم خلاله كل من المنتج والخدمة بشكل منفصل، ولكنها سيكملان بعضهما البعض ، مثال على ذلك:- عندما تعرض منتجات خاصة بالبرمجة، تستطيع أيضا تقديم خدمات استشارية فى طريقة استخدام هذه البرامج بالشكل الصحيح.

٢-الدمج المريح للبال:- نقدم هذا النوع للعملاء الذين يبحثون عن أفضل وأكمل عرض، والخدمة والمنتج يعتمدون على بعضهم بنسبة كبيرة جدا، فمثلًا إذا كنت صاحب شركة تقوم لتوريد التكيفات، فمن المهم توفير خدمة تركيب التكييف وصيانته مع الشراء فهذا يريح العميل من هم التركيب والصيانة عند حدوث الأعطال.

٣-الدمج الذي يحتوي على العديد من الفوائد:- فى هذا النوع المنتج والخدمة لا يتم فصلهما، لأنهما يكملان بعضهم البعض، ومثال على ذلك وجود إحدى باقات القنوات المشفرة والتي يتم تخصيص رسيفر خاص بها، ويقوم العميل بدفع الأموال مرتين، مرة عند شراء الريسيفر، ومره عند الاشتراك في القناة.

٤– الدمج الموحد:- هذه النوع يقوم بشد انتباه العميل، ويعمل على جذبه بشكل كبير، لأنه يزيد من نسبه الراحة التي يحصل عليها، فهو يجد الخدمة والمنتج فى نفس المكان مثل صالونات التجميل التي تقوم ببيع منتجات عناية بالبشرة والشعر بداخلها.

لعمل خليط بين الخدمات والمنتجات بشكل سليم يجب أن تنتبه لبعض النقاط مثل:

-محاولة الوصول إلى خدمة ترفع من قيمة المنتج الذي تبيعه لكي تستطيع كسب السوق.

-التفكير فى حلول سهلة وبسيطة لحل مشكلات العملاء بطريقة لا يستطيع منافسيك تقليدها.

-التعرف على ما يعطيك أكثر مكسب المنتج أم الخدمة، ثم تقلل ميزانية الجزء الأقل فى المكسب كي تستطيع اكتساح السوق.

-التفكير فى عملية تكرار شراء المنتج أو كسب الخدمة، ولماذا سوف يشترى العميل؟ والنظر أيضا فى ما يهم العميل فى عمليات الشراء.

-إذا صنعت خليط بين الخدمات والمنتجات، فكن على استعداد بعمل علامة تجارية خاصة بك.

8 خطوات لتطوير المنتجات الجديدة:-

تطوير المنتجات

1-خطة للمنتج الجديدة:

يجب أن تضع رؤية، ورسالة، وأولويات كي تحصل على منتج جديد وذلك عن طريق وضع أهداف تسعى للوصول إليها

2-خلق الأفكار:

لكى تطور من منتج يجب أن تتحلى بالخيال ولكن لا يهم أن تكون الأفكار معقدة، ونستطيع أن نحصل على أفكار جديدة للتطوير من داخل الشركة من خلال أخذ رأي الموظفين، أيضًا عن طريق تواصل الموظفين مع العملاء يسهل معرفة ما يرغب به العميل والعمل عليه.

3-تقييم فكرة:

نقوم بتقييم قيمة المنتج بعد التطوير لمعرفة إذا كان مناسب مع الشركة من حيث الخطة وتوفير العناصر والميزانية أم لا؟.

4-اختبار المفاهيم:

أثناء التطوير، نحصل على عديد من التعريفات لنفس الفكرة، فيجب العمل على عينه من العملاء لتجربة كل مفهوم منهم لمعرفة درجه القبول لديهم.

5- تحليل الأعمال:

يجب القيام بتقييم المبيعات والصادر والوارد، واختيار من المقصود من المنتج، وتقوم الشركة بدراسة الأسعار المختلفة وتأثيرها على الإيرادات والتكلفة ونقطة الاتزان بينهم.

6- تطوير المنتج:-

من المفترض تطوير المنتج والسعي للحصول على مميزات إضافية لتحقيق النتيجة المراد الوصول إليها.

7- اختبار السوق:-

عند التطوير تهدف الشركة إلى اختبار نجاح المنتج أم لا عن طريق إطلاقه بنسبة محدودة وملاحظة رد فعل العملاء عليه، ثم تقرر الشركة هل ستكمل فى إنتاج هذا المنتج أم تقوم بإيقافه؟

8-تسويق ونشر الابتكار:-

هي عملية مهمة لمعرفة هل الفكرة نجحت أم فشلت، لذلك من المفترض تحديد السوق المقصود بشكل صحيح ومكان بيع المنتج، والفئة المستهدفة بشكل صحيح.

كل مرحلة من هذه المراحل تمر بسرعات مختلفة، ولكن عليك معرفة أنه ليس من السهل تطوير المنتج حيث أنه يستهلك الكثير من الوقت والجهد والمال، لذلك يجب عند التفكير في تطوير منتج معين أن نضع خطة مدروسة تشمل كل النقاط كي لا يلحق بالشركة العديد من الخسائر.

Related Articles

Responses

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *