10 عادات يفعلها رواد الأعمال الناجحين… تعرّف عليها

رواد الأعمال هم الأشخاص الذين يبتكرون مشاريع ريادة الأعمال الخاصة بهم، والتي تكون خلاقة ومحفوفة بالمخاطر، ولرواد الأعمال الناجحين بعض العادات اليومية التي تمكنهم من تحقيق هذا النجاح وإدارة العمل، وسيكون هذا هو موضوع مقالنا، سنعرض لكم 10 عادات يفعلها رواد الأعمال الناجحين.

1– لا يفضلون الاسترخاء وملازمة الفراش.

رواد الأعمال الناجحين لا يفضلون الاسترخاء لفترات طويلة، فإنهم يحرصون على الاستيقاظ باكرًا وعلى اقتناص كل ثانية من وقتهم حتى لا يرون إنتاجيتهم تهوى أمام أعينهم بسبب ضياع الوقت هدرًا أو أخذ قسطًا من الراحة أكثر من المعدل الطبيعي.

وأولئك الذين يستيقظون في الصباح الباكر يواجهون التشتت بشكل أقل ولديهم فرصة أكبر لبدء يوم جديد بطريقة إيجابية، وذلك ما يفعله (تيم كوك) الرئيس التنفيذي لشركة أبل.

2– يتقبلون شعور الخوف من الفشل.

الفشل يحدث للجميع حتى أكثر رواد الأعمال نجاحًا في العالم فإنهم مروا بلحظات عصيبة، لكن رائد الأعمال الناجح هو من يجعل من هذا الفشل دافعًا للنجاح ويغتنم الفرصة لتكون في صالحه.

3– يُقبلون على التفويض.

عملية التفويض ليست بالشيء اليسير، فرغم أنه يبدوا مرغوبًا لتخفيف أعباء العمل إلا أن الكثير من الأشخاص يعانون من عدم قدرتهم على التفويض ويرجع ذلك للخوف من فساد العمل إن قام به شخصًا غيرهم وعدم خبرتهم بالتفويض، لكن الناجحين لا يجعلون الخوف مسيطرًا عليهم، بل يقدمون على بث الثقة في فريق العمل والتفويض لأكثرهم خبرة بالعمل المفوّض به.

رواد الأعمال

4– لا يقدمون الأعذار بل يبحثون عن حلول.

لا ينشغل الناجحين بتقديم الأعذار عن خطأهم أو تقاعسهم عن عمل ما، بل ينشغلون بإيجاد حلول ذكيّة ومبتكرة للمشاكل، لأن كل ما يسعون له هو النجاح مستقبلًا لا المدح والفخر في الوقت الحالي، والجميع يخطئ لكن الناجحين يتخذوا هذا الخطأ لصالحهم.

5يستخدمون الشدّة والحزم.

ولعل هذه هي السمة الأكثر شيوعًا لدى رواد الأعمال الناجحين، فهم لا يتمتعون بالتساهل في العمل، ولكن هذا لا يعني أنهم مجردون من الخصال الأخلاقية، ولكن لا يجب أن تنتظر أي لطف أو مدح منهم إن كانت ستعرقل نجاحهم.

6– يتجنبون إهدار وقتهم وجهدهم في المهام البسيطة.

فكما ذكرنا من قبل أن رواد الأعمال الناجحين يُقدرون أن الوقت ثمين جدًا، وعليهم اقتناصه، ولهذا لا يضيعون الوقت والجهد في مهام بسيطة يمكنهم أن يفوّضوها لغيرهم، ولهذا نؤكد على أهمية مهارة التفويض لرائد الأعمال الناجح.

ويوصي (وليام هاريس) مؤسس شركة Elumynt، بتوظيف أشخاص آخرين لأداء المهام التي تمنع رواد الأعمال من التركيز على المهام الحاسمة التي يجب عليهم إكمالها.

7– يتعلمون من الآراء السلبية.

يتعلم رواد الأعمال الناجحين من كل الآراء السلبية التي توجه إليهم، ويعرفون كيف يديرونها بحكمة، كما يعرفون أن الأفضل لهم هو معرفة أخطائهم حتى لا تشكل لهم عقبة في المستقبل.

ينصح (غيلام ديكوجيس) الرئيس التنفيذي لشركة Scoop.it  رواد الأعمال بعدم تجاهل الآراء وردود الفعل السلبية، والسعي لضمان صحة أفكارهم.

8يستفيدون من نقاط القوة.

قال المستثمر والملياردير (مارك كوبي) أنه يسأل دائمًا سؤالين أساسيين: “هل تريد القيام بذلك؟” و “هل أنت جيد في ذلك؟” فإن فعل ما يجيده الشخص سيزيد من فرص نجاحه على المدى الطويل، وبهذا يمكن لرواد الأعمال الناجحين الاستفادة من نقاط القوة.

9– يطرحون أفكارًا جديدة باستمرار.

رواد الأعمال عبارة عن آلات توّلد أفكارًا جديدة، ولا تكون كل هذه الأفكار مربحة، ولكن هذه الأفكار تساعدهم في ايجاد فكرة جيدة يمكن العمل عليها.

10– يتعلمون باستمرار.

يحرص رواد الأعمال الناجحين على مواكبة التطور في العلم لذلك يسلكون طريق التعلم حتى يتمكنون من المحافظة على مستواهم في سوق العمل.

Related Articles

Responses

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *