كيف تحصل على شريك مناسب لمشروعك

الكثير ممن يبدأون مشروعهم الخاص، تنتابهم الحيرة بشأن الحصول على شريك مناسب لمشروعهم، فربما يبحثون عن من يشارك بالأموال، أو بالطاقة العاملة، أو بالنصف من كل شيء، ويكون الأمر صعبًا بالنسبة لهم، فهم لا يعرفون أين بالضبط يجدون هذا الشريك بل وكيف يجعلون مِن تعاقدهم معه تعاقدًا ناجحًا.

لذا سنخبرك الآن بعض الوسائل التي تساعدك في الحصول على شريك مناسب:

شريك مناسب

·      مؤتمرات ريادة الأعمال

تعد مؤتمرات ريادة الأعمال هي الأماكن الرئيسية للبحث عن شريك، وسواء كانت هذه المؤتمرات في مجال عملك أم لا، فلا مانع من متابعتها لعلك تجد شريكك المناسب، ومن أهم المؤتمرات في مجال ريادة الأعمال مؤتمر rise up ، لذلك لا تتردد في حضوره فربما تجد شريكك المثالي يبحث عنك.

·      المبادرات الحكومية والخاصة

تنظم الجهات الخاصة والحكومية والقنوات التلفزيونية العديد من المبادرات بهدف دعم أصحاب المشاريع، فيمكنك عرض فكرة مشروعك، والتواصل مع عدد كبير من الشركاء المحتملين ، وإيجاد الشريك المهتم بفكرتك المستعد للدخول معك في شراكة، ومن أمثلة هذه المبادرات مبادرة “شركاء النجاح” التي أنشأها برنامج الجدعان، بهدف التعاون بين أصحاب الشركات، وأصحاب رأس المال والاستثمارات.

  • مواقع المشاركة

هناك العديد من المواقع التي أنشئت بغرض البحث عن شريك عمل، ومنها “حاسوب Hsoub ”  والعديد من المواقع الأخرى، يمكنك البحث خلالها عن الشريك المناسب.

·      منصات التواصل الاجتماعي

ربما يكون شريكك المناسب قريبًا للغاية، على بعد ضغطة زر، فقد بدأت العديد من الشركات من إقامة مجموعات، وصفحات بهدف البحث عن شركات للدخول في شراكة معهم، ابحث عن هذه الصفحات وتواصل معهم.

·      الأشخاص المؤثرين

يتمتع الأشخاص المؤثرين بقاعدة واسعة من دوائر المعارف، فيمكنك عن طريقهم إيجاد شريك لمشروعك، ولكن يجب عليك البحث،  والتقصي عن هذا الشريك جيدًا قبل التعاقد، لأن ليس كل المؤثرين مصدر ثقة.

·      دائرة المعارف

ربما كل ما عليك فعله هو سؤال من حولك من دائرة أصدقائك ومعارفك، فمع أن معظمهم قد لا يملكون الخبرة الكافية بشأن التعاقد مع شريك، ولكن ربما يعرفون من هو على استعداد للتعاقد معك.

لكن قبل أن تتعاقد مع شريك عليك النظر في عدة أمور:

·     قم بتحديد مبادئك

يجب أن تهتم بتحديد مبادئك قبل اختيار الشريك، فإن معرفة ما تود تحقيقه وما تؤمن به سيساعدك في اختيار الشريك المناسب.

  • حدد مواطن القوة والضعف لديك

تحديد نقاط القوة والضعف سيساعدك في بدء مشروعك بنجاح، واختيار الشريك المناسب المكمل لك.

·     حدد مدى تنازلاتك

فكر في ما يمكنك أن تستغني عنه، فليس هناك ما يسمي بشريك مثالي، لذلك حدد ما تستطيع الاستغناء عنه.

  • ابحث عن شريك يشبهك في النشاط والطاقة

من المهم أن تختار شريكًا يوازيك في النشاط والهمة، فلا تختر شخصًا كسولًا عندما ترغب في الاجتماع به يقوم بالتأجيل الغير مبرر، لذلك أحذر فشريك كسول لن يمنعك فقط من أن تتقد ولكن ربما يقوم بإيقاع شركتك وفشلها، ولهذا أبحث جيدًا عن شريك نشيط يحب العمل لإنه سيصير عونًا لك.

·      حدد نوع علاقتك مع الشريك

هل علاقتك مع شريكك ستكون قائمة على الاشتراك في التفكير، واتخاذ كافة الإجراءات، أم علاقة محدودة، ومن المهم الاجتماع كل فترة لتبادل التقارير، وأن تحدد ما تتوقعه وتريد تحقيقه في شراكتك، لإن هذا سيساعدك على تحقيق شراكة تدوم لسنوات وربما تاريخ الشركة بأكمله.

·     الاتفاق على طرق إنهاء الشراكة

قد تعتقد أنه من المبكر الحديث عن إنهاء الشراكة الآن أثناء التعاقد، ولكن هذا الأمر مهم للغاية، فتحديد كيف سيذهب كل منكما في طريقه، وكيفية إنهاء الشراكة مهم للغاية للحد من المسائل القانونية،  ولتحظى بانفصال هادئ في حالة حدوث خلاف.

في النهاية أنت الآن أصبحت قادرًا على إيجاد شريك مناسب لمشروعك، تذكر أن الشريك المناسب هو ما سيجعل علامتك التجارية تتجه نحو النجاح أو الفشل لذلك أختر بعناية.

كيف تختار فريق عمل مناسب وما هي عوامل إدارته بشكل فعال ؟

 

Related Articles

Responses

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *